الرئيسية / إسلاميات / تغريدات رمضانيه .

تغريدات رمضانيه .

تغريدات رمضانيه للكل حرية التعبير عمّا يجول في الخاطر لهذا الشهر الفضيل سواء كان ابيات شعرٌ أو ًآيات من الذكرٌ أو حكم ومواعظ وجمعيها تصٌب حول الشهر الكريم
فغردي بما يكٌن في نفسك فنحنٌ تواقون لنقرأ من الجميع

1- في رمضان … لذة التراويح تُمتعنا وكثرة الركعات تُريحنا ومزيد السجدات يرفعنا وطول الوقوف بين يدى الله يُنسينا دنيانا ومشاغلنا .

-2- في رمضان … صلاة القيام أثابكم الله , كلمات كل يوم تتكرر فتدغدغ الآذان , وتتحول لأجمل ألحان.

-3- في رمضان … صفوف المصلين في التراويح تتزاحم والأكتاف تتلاحم والأقدام تلتصق والخشوع يهيمن والرحمة تتنزل والجنة أمام الأعين تحضر ثم تتمايل .

عن نوره الزهراني

وخلف تلك السماء أحلامي ورب كريم ؛

شاهد أيضاً

سفراء الأخلاق

سفراء الأخلاق تشكل أخلاقيات العمل منظومة متكاملة من السلوكيات السائدة في بيئة الأعمال سواء الإدارية …

6 تعليقات

  1. وفاء الشمراني

    لا تُخبر الناس كم تقرأ من القرآن، دعهم يرون فيك قرآناً، فليس العبرة أين وصلت في قراءته وحفظه، إنما أين وصل القرآن فيك.
    #رمضان
    ﺭﻓﻘﺎً بالنساء في رمضان يتحملن الحر ﻭتعب ﺍﻟﺼﻴﺎﻡ ﻓﻼ تبخل ﻋﻠيهن بالثناء ﻭﺍﻟﺸكر ﻭالدﻋﺎﺀ، ما ﻋﺎﺏَ ﺍﻟﻨﺒﻲ طعاماً قط ﺇﻥ اشتهاه أكله ﻭﺇﻻّ تركه.

  2. مرزوقة الجبيري

    ‏رحلو إلى السماء وتركو شوقا ﻻتطفئه السنين وذكرى ﻻتمحوها أشغال الحياه، اللهم ارحم من غابو عنا اللهم اجعل القبور باردة عليهم وارحمهم.

  3. وفاء الشمراني

    اللهم امين
    اللهم ارحم من اشتاقت القلوب لرؤيتهم واغفر لهم وارحمهم ونقهم من الخطايا والذنوب كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس
    يااااارب ارحم والدي الغالي وجميع موتى المسلمين

  4. في رمضان يعتمر كثير من الناس وذلك لفضل العمرة فهي تعدل حجة مع الرسول صلى الله عليه وسلم .. منظر مهيب فالرجال يرتدون الإحرام الأبيض والنساء يلبسن الحجاب الساتر والكل يجري بين طائف حول الكعبة أو ساع بين الصفا و المروة لا أحد يلتفت لأحد وجل اهتمامه كيف ينهي عمرته وقد بلغ بهم العرق والجهد بهم مبلغه .. يالله انه منظر مهيب وكأننا في يوم المحشر فمنهم من يبلغ عرقه حتى رأسه ومنهم حتى نصفه ومنهم من يغطيه من رأسه حتى أخمص قدميه .. فهل تذكرنا ذلك اليوم المهيب ..(( وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون)) اللهم رحماك رحماك لا نرجو سواك .. اللهم هون علينا وقوفنا وييسر حسابنا ويمن كتابنا .. اللهم آمين ..

  5. كثيرا ما نستعد لاستقبال ضيف عزيز
    ونفرح بـ حبيب غالٍي ونسعد لقدوم غائب
    فلنفرح بـ رمضان ولنستعد له ولنسعد به ولنحسن ضيافته
    فأيام وليالي رمضان جامعة لتهذيب النفس ومدرسة لتعلم الصبر
    فيجب علينا أن نتزود منها وننهل من معينها .
    لنخرج بأعظم ثمرة وأجمل جائزة بإذن الله تعالى
    “التقوى والعتق من النار”
    اللهم امييين يااااارب العالميين?

  6. ما خاب عبد مفتقر نادى:أيا رب واصطبر..

اترك رد